الأحد، 15 فبراير، 2015

Am the hero of the story

مساء الخير..


وأنا صغيرة -مش صغيرة أوي .. من سنتين كدة- كنت مقتنعة زي ما الأفلام علمتني إن أصعب لحظة في الحياة .. هي نفس اللحظة اللي بيظهر البطل فيها .. فناخد بريك شوية .. وهو يكمّل
حتى ليلي في الفيلم المفتوح .. لما كفرت بوجود الأبطال .. ظهر حسين عشان يخليها ترجع تؤمن تاني 

بالنسبة لي كنت ببقى في أحيان كتيرة محتاجة لحد .. أي حد يقولي متعيطيش .. هتعرفي تحلي المسألة لو عدلتي بس ال graph في امتحان  Final ال Microbiology 
أو 
متتهزيش ع السرير كدة وانتِ مطبقة ايدك وحاضنة رجلك .. اللي شوفتيه ومضايقك كدة كان كابوس مش حقيقة ..
أو 
حتى وأنا في الوحدة بزعق عشان أي حد يلحق الست اللي اغمى عليها .. كان نفسي حد بس يظهر ياخد باله هو منها .. وأنا آخد بالي من ولادها 

بس في الحقيقة انتظارنا للأبطال . مالهوش أي معنى .. لإنهم مش هيظهروا غير في الوقت اللي هيبقوا فيه زي القشة اللي هتنقذ واحد بعد ما نجى من الغرق   

Am the hero of the story
don't need to be saved


الخميس، 25 يوليو، 2013

تجليات #2 : سمكة وحوت

*الرسمة للزميل محمود سنارة 

سارة..
الطريقة اللي اتلغبط فيها ونطق اسمها .. مكانش نطق عادي لمجموعة حروف اتشكلت من هزّة أوتاره الصوتية .. لكن انعتاق لروح مُحتلة جزء من قلبه .. مكان هو نفسه اتفاجئ إنه لسة موجوده عنده

أحمد..
طلبه منها إنها تبقى موجودة في حياته .. بالظبط كإنه بيطلب منها إنها تسلخ جلدها وتنزل تحضن البحر

سارة..
مع إنها مشيت من شهرين بس لسة سايبة روحها في المكان وفي الناس .. ومع إنها مشيت ظلم .. لكن ربنا سايب لها اللي يدافع عنها واللي ييحبها.. واللي ديما بيسأل عليها.. واللي تكتب عنها

أحمد..
لما سابها تمشي كان بيعاقب نفسه على الأرجح ..
 سمع لصوت خايف جبان بيقوله:
-إنت ما تستحقهاش..
 -إنت ما تستحقهاش..
-إنت ماتستحقهاش..
وصوت تاني أحمق مغرور:
-ليه يعني إحسن منك في إيه؟؟
 -ليه يعني أحسن منك في إيه؟؟
 -ليه يعني أحسن منك في إيه؟؟

سارة..
بنفس رقة حد السيف كانت وهي بتقطع آخر خيط رفيع رابط ما بينهم.. بمنتهى الهدوء سابت له مفاتيح الشغل وخدت شنطتها ومشيت

أحمد..
أوّل مرة يشوف باباها فيها .. وبدل ما يقوله:
إزيك يا عمي .. يشرفني إني اطلب منك ايد بنتك
يكون باباها رايح له مخصوص .. عشان يهزأه

سارة..
سمكة صغيرة .. كانت ماشية بخفة وشجاعة وتلقائية..تتمخطر بألوانها قدام حوت.. 

أحمد..
حوت مكانش فاكر إن فيه ألوان غير الرمادي وظلمة أعماق المحيط..فقرر إنه ياكل السمكة اللي فكرته بغير كدة 






الأربعاء، 17 يوليو، 2013

جوايا فراشة

ثانية كدة يا إسراء .. فكريني إنتِ ليه اشتغلتي؟
علشان مش عاوزة اقعد في البيت

طيب واللي مش عاوز يقعد في البيت يروح يشتغل؟
لا مش شرط .. بس لو مفيش قدامه غير الشغل يبقى يشتغل

طيب إنتِ مابتحبيش تقعدي في البيت؟
لا بحب .. بس بكرهه لما بيكون دا الحاجة الوحيدة اللي بعملها

طيب.. إنتِ ما بتحبيش الشغل؟
لا بحبه برضه .. بس المشكلة إني مش حساه كافي.. لسة معندهوش القدرة على إنه يملى الفراغ اللي جوايا

إنتِ بتعملي إيه في الشغل -من باب الفضول- يعني؟
بروح الصيدلية الساعة 9 افتحها .. اشيك ع الفلوس اللي في الدرج والخزنة واظبطها .. بعدين اطلع النواقص واطلبها .. بتكون الساعة بقت 11 كدة .. في الغالب بفتح الموقع دا Mayoclinic واقعد اذاكر منه هو وكتاب Non prescription medicine.. وفي أحيان نادرة ممكن اشغل فيلم ع اليوتيوب .. لحد صلاة الظهر .. ومن بعد الصلاة بيبتدي الشغل .. اوردرات ودليفري وأحيانا روشتات.. وديماً جرد لمخزون الدوا .. وهوب الساعة بتيجي 5 الا ربع .. بقفل الشيفت بتاعي وامشي
بس على فكرة الموضوع مش ممل خالص .. انا مبحسش بالوقت خااااالص اصلا بيجري ودا مؤشر كويس.. وحقيقي بستفاد
دا غير إني هاخد مرتب في آخر الشهر -إن شاء الله- واستقل مادياً بقى  
الحمد لله

ممم طيب وبعدين؟
بعدين يا ستي هو إن في ورشة في مكتبة الاسكندرية .. ورشة لتعليم السيناريو .. ومشروع الورشة رواية الباب المفتوح .. وأنا من يوم ما عرفت وانا حاسة بهيييييح .. عايزة اروح طبعا .. 

قبل ما تسألي ما تروحي .. إيه المشكلة؟
المشكلة إني فاتحت ماما في الموضوع ورفضت .. ثم إني هروح يوم أجازتي .. وماما هتفضل تبهدلني انتي مش بتساعديني ومش بتعملي معايا حاجة طول الاسبوع .. حتى يوم اجازتك كمان هتسيبني وتمشي .. وبصراحة انا في حالة من السكينة والاستقرار النفسي وماعنديش اي استعداد اني اكسرهم بخناقة مع ماما

هروح اصلي العشا .. وافكر شوية وابقى ارجع تاني

يتبع



السبت، 6 يوليو، 2013

أن تستيقظ مبكراً

أنا صاحية النهاردة بدري .. صحيت الساعة 6 ونص وبعدين حاولت أنام لحد 7 ومعرفتش فقررت أقوم .. بس اكتشفت إن الصحيان بدري دا شئ عظيم جداً .. يعني أنا غسلت المواعين وعملت الرز عشان الغدا وكويت الهدوم وحضرت الأوراق بتاعتي وكلمت صاحبتي شات ..وسمعت تراك Up مرتين وتاراك ميكانو 10 مرات .. وقريت 6 بوستات ..وبكتب تدوينة.. ولسة هقوم اروق الشقة واحضر الفطار واخد شاور وانزل.. وكل دا الساعة مكملتش 10 اساسا

بس بقى ابقوا اصحوا بدري انتم كمان

الجمعة، 28 يونيو، 2013

زوجي العزيز .. تحية طيبة وبعد/ الجواب رقم 5

زوجي العزيز .. تحية طيبة وبعد/

لو في يوم يعني عرفت قد إيه إني بحبك؟

قلبك دا هيتقطع ويدوب بس مش بوجع زي اللي بحسه
لما تتهمني إني عقلانية ومش حاطة قلبي في الحسابات
والأفظع لما تسألني إنتِ بتحبيني .. وأنا اتوّه في الجواب 
فتبص لي وتبص في الأرض وإنت بتقول لنفسك
لا دي أكيد ما بتحبنيش

اللي عرفاه ومتأكدة منه
إننا هنحب بعض من غير ما نحس
لأنه مش هيكون من النوع اللي بيعيطنا طول الليل
ويلوح قلبنا طول النهار
هيكون حاجة كدة شبه الطبطبة اللي بتيجي في عز الزحمة
ومابتبقاش عارف انها السبب في شعورك اللي بقى كويس
إنت كنت حاسس إنك متضايق .. ومش قادر تكمل
لكن فجأة بقيت كويس كويس أوي .. بس مش فاكر ليه
بس لو محظوظ هتعرف إنه السبب الرئيسي ورا كل ابتسامة
ونظرة شاردة للسما .. لما تحس احساس حلو ..
 وانت نفسك ماتكونش حسيته لوحدك كالعادة 

وهيبقى مبهج أوي .. مبهج جداً أكتر من أغنية 
la foule  لـ  Edith piaf سمعتها بالصدفة وإنت ماشي في الشارع حران
وصوتها طالع من بلكونة ستايرها بتتحرك حركة خفيفة 
 وصاحبها قرر وهو قاعد لوحده..إنه مايحتكرش السعادة

وأكتر من صوت شخشخة الرز في البلالين يوم العيد الصبح

وأكتر بكتير .. لما تلحق رجلك قبل ما تدوس على قطة صغننة 
متكومة على نفسها ونايمة .. وهي لما تكتشف اللي كان هيحصل
تكتفي بإنها ترفع راسها وتبص لك شكراً عشان ماقومتنيش
وترجع تاني تكمل نومها

بالنسبة لي هيكون مبهج أكتر من فرحتي بنص ما كنتش مخططة إني اكتبه

عارف كمان؟
مش هتبقى محتاج إنك تتجاوزه لو مكملش.. عشان تقدر تكمل حياتك وتعيش
هيفضل جواك على طول من غير ما تحس إنه خيانة لحد تاني دخل حياتك
لأنه مفيهوش تعارض.. ولأنه أرقى من كدة بكتير
ولأنه مش نوع من أنواع الذكريات اللي محتاج تمسحها
عشان تعرف تسجل فوقيها حاجة جديدة
لأنه أصلاً مش واخد مكان

عارف كمان؟
مش هتبقى محتاج أبداً إنك تحس إنك حويط
وأنا بفهمها وهي طايرة عشان تاخد بالك من كدة
أو بتحسب كل كلمة وكل موقف عشان تحسس اللي قدامك بكدة
الموضوع أبسط بكتير من كل دا
مش محتاج منك بس غير إنك ماتكونش حاطط في دماغك
شكل معين وقالب للشخصية
مش حاطط لها تصور معين
وما تستغربش إن تكون بنت شكلها عادي جداً
وملامحها عادية.. وصوتها هادي وواطي
لكن جواها غابات سحرية كبيرة أوي
مش أي حد يدخلها .. محتاجة صبر ويقين 
وكلمة  سر هي نفسها ماتعرفهاش
عشان تفتح لك على عالم مش ممكن تلاقيه أبداً جوا حد تاني

عارف كمان؟
إن الجواز في الحالة دي هيبقى هدنة  من الحرب اللي ليل ونهار عايشين فيها
مش هنحتاج نحتفظ بأسلحتنا ولا دروعنا 
هنرميها على الباب واحنا داخلين جوا الصدفة بتاعتنا
نستريح ونمدد وناكل بيتزا ونتفرج على فيلم كارتون
ونصحى الصبح نلمع سوا الدرع الخارجي بتاعنا 
ونكمل حربنا بيه

والله شكلك مش عارف حاجة خالص


الجمعة، 21 يونيو، 2013

لما أليس طلعت من الحفرة


عريس 1 :
الست مالهاش إلا بيتها

عريس 2:
أنا طلعت من ثانوي كانت والدتي اتوفت ..
 فاللي عايزه منك زي ما تكوني حبيبتي وخطيبتي ومراتي وكل حاجة ..
 تبقى كمان أمي 

عريس 3:
1-إيه رأيك في تعدد الزوجات؟
2- امتى تطلبي مني الطلاق؟
3- ههههههههه إنتِ شكلك عصبية أوي على فكرة
:D

دكتور في الجامعة:
إنتِ اشطر من ال 16 ع الدفعة ..
 وعرفتي تجاوبي اسئلة هي معرفتهاش
:p.s 
عطاني 33 من 40 وهي 34 من 40

ابتهال:
أنا أريد أن أحيا يا ابتهال .. لأن النجاة فقط لا تكفيني

لمياء ولمياء:
اوعي تتخلي عن الكتابة

إسراء:
أنا بصيت في الحفرة اللي وقعت فيها أليس .. 
ومن يومها مابقيتش بشوف الدنيا زي الأول

ناس كتيرة:
سيبي لنا اسمك ورقم تليفونك وهنبقى نتصل بيكِ

إسراء تاني:
-ماتفقديش إيمانك بالكتابة..
- والله يا إسراء أنا أصلاً فقدت إيماني بالدنيا كلها مش بالكتابة بس

نفس ذات إسراء الأولانية والتانية:
-خلاص اقعدي في البيت وريحي نفسك
-لا لا لااا أنا عندي انهزم 1000 مرة برا البيت .. على إني انهزم الهزيمة الكبيرة واستسلم واقعد في البيت

إسراء غيرها:
اوعي تحطي كلمة ولاد وكلمة كويسين في نفس الجملة

حسين 
الباب المفتوح:
هي دي السكة اللي لازم تمشيها لوحدك